منتدى عشاق سوريا الأسد
عزيزي الزائر .. أهلا وسهلا بك في منتداك
انت غير مسجل لدينا
يرجى التسجيل .. لإعلامك بكل ماهو جديد ولمشاركتك معنا بآرائك


منتدى عشاق سوريا الأسد

إلى كل محبي الدكتور بشار الاسد
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» فضيحة:(أمريكا منعت مشروعنا بعائد 350 مليار دولارسنوياً!لمحور قناة السويس الذي قدمناه لمبارك!وعـمر! والسيسي!)( نتحدى أن يكذبنا أحد!)
الأحد أغسطس 09, 2015 7:15 pm من طرف النائب محمد فريد زكريا

» بتوجيه من الرئيس الأسد.. العماد أيوب يزور قواتنا العاملة في المسطومة ومحيطها بريف إدلب
الإثنين أبريل 13, 2015 3:28 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» «مُجتهد» يكشف السيناريو القادم لـ«عاصفة الحزم» .. ماذا قال؟!
الإثنين أبريل 13, 2015 3:25 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» هل الحرب على اليمن هي البداية لتنفيذ مشروع امريكا لتقسيم السعودية ؟؟
الإثنين أبريل 13, 2015 3:20 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» جبهات حماه تشتعل..
الإثنين أبريل 13, 2015 3:15 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» آل سعود من عزكم في ذل اليمن إلى ذلكم في عز اليمن
الإثنين أبريل 13, 2015 3:13 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» آلية لضبط الأفواه!!
الإثنين أبريل 13, 2015 3:03 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» "شمس" آل سعود بدأت بـ "المغيب"؟!!
الإثنين أبريل 13, 2015 3:01 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» «الخبر برس» تنشر كواليس محاولة انتقام السعودية من الجزائر
الإثنين أبريل 13, 2015 2:57 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» هل تجبر السعودية بوتين على الرضوخ في نهاية المطاف؟
الإثنين أبريل 13, 2015 2:53 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» التدخل السعودي في اليمن وتدخل إيران وحزب الله في سورية
الجمعة أبريل 10, 2015 4:29 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» مقالات المفكر العربي ناصر قنديل
الجمعة أبريل 10, 2015 4:28 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» نبيه البرجي: السلطان و حصانه الخشبي
الجمعة أبريل 10, 2015 4:22 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» بالتوازي مع الاتفاق الإطاري ادلب واليرموك بؤر إشغال .. والعين على دمشق
الجمعة أبريل 10, 2015 4:20 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» صراع الرايات الإرهابية في مخيم اليرموك.. «داعش» تحاول التمدد الى أطراف دمشق
الجمعة أبريل 10, 2015 4:08 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» السعودية حليفة «إسرائيل»
الجمعة أبريل 10, 2015 4:06 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» تصدع تحالف العدوان على اليمن * الغزو البري بين الخوف والرفض!
الجمعة أبريل 10, 2015 4:04 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» الإمام الخامنئي دام ظله: السعودية ستتلقى ضربة وسيمرغ أنفها بالتراب
الجمعة أبريل 10, 2015 3:59 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» أمين سر تحالف القوى الفلسطينية: مخيم اليرموك ذاهب باتجاه عمل عسكري تشارك فيه القوات السورية والفصائل لطرد داعش
الجمعة أبريل 10, 2015 3:58 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» تصريح مثير لأوباما.. هل أعطى الضوء الأخضر لشن «عدوان خليجي» على سوريا؟!
الجمعة أبريل 10, 2015 3:56 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» انتهاء الجولة الثانية من لقاء «موسكو 2» بالتوافق على ورقة البند الأول فقط
الجمعة أبريل 10, 2015 3:55 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» مفتي السعودية يخرج عن صمته ويرد على فتوى أكل لحم المرأة
الجمعة أبريل 10, 2015 3:53 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» ما صحة «الفرمان» الموجه لرعايا الملك سلمان من اللبنانيين؟! (خضر عواركة)
الجمعة أبريل 10, 2015 3:48 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» الخبر برس: سلاح الجو السوري يستهدف مقر «لواء براق الاسلام» بريف درعا ويقتل نائب «قائد» اللواء ومعه العشرات
الجمعة أبريل 10, 2015 3:45 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» قيادي تركي معارض يروي لـ«الخبر برس» قصة العلاقات الاسرائيلية مع المسلحين السوريين (الحلقة الثانية)
الجمعة أبريل 10, 2015 3:44 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

المواضيع الأكثر نشاطاً
مقالات المفكر العربي ناصر قنديل
صباحيات ناصر قنديل سلسلة يومية
مقالات وتقارير لمراسل قناة العالم الاعلامي حسين مرتضا
مقالات بقلم الكاتبة : دينيز نجم
اخطر وأقوى الفيديوآت لثورة فبرآير [ البحرين ]
متجدد: تغطية أحداث يوم الأحد 24 مارس 2013
مرحبا بكم في منتدى عشاق سوريا الاسد
خبر عاجل:اكتشاف مجرة جديدة فيها نجم واحد اسمه بشار الأسد
أنباء عن استهداف رئيس الوزراء السوري وائل الحلقي بانفجار في آخر أوتوستراد المزة بالقرب من المؤسسة العامة للاتصالات
الحزن يعم سوريا بعد وفاة ولي العهد السعودي !!

شاطر | 
 

 كيف يصف زوار الرئيس بشار الاسد شخصيته وما هي رؤيته عن الازمة السورية ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الياس
مراقب عام
مراقب عام
avatar

ذكر
الحمل عدد المساهمات : 6669
تاريخ الميلاد : 07/04/1964
تاريخ التسجيل : 15/09/2012
العمر : 53
العمل/الترفيه : دكتور في تاريخ ومقارنة الأديان
المزاج : متفائل بنعمة الله

مُساهمةموضوع: كيف يصف زوار الرئيس بشار الاسد شخصيته وما هي رؤيته عن الازمة السورية ؟   الإثنين ديسمبر 31, 2012 10:52 pm

كيف يصف زوار الرئيس بشار الاسد شخصيته وما هي رؤيته عن الازمة السورية ؟
2012-12-31 02:11:47
كتب خضر عواركة - دمشق

كيف يفكر الرئيس بشار الأسد في ما يخص النهاية المتوقعة للأزمة في سوريا؟
سؤال يشغل بال معارضيه ومواليه على السواء، فالجواب يحسم قضية يتصارع عليها الجبّاران الدوليان روسيا والولايات المتحدة، أما الجواب فعند الرجل الأقل كلاما بين كل زعماء العالم، وهو نفسه الرجل الذي يشغل بال وزراء خارجية مئة وثلاثين دولة وهم مهتمون بمصير مشاركته في الانتخابات الرئاسية المقبلة في سورية.
شخصيات متعددة منها الإيراني والسوري واللبناني تعرف الرئيس بشار الأسد عن قرب، وتلتقي به دورياً، وفي أحاديثهم توافقات وتقاطعات تشترك في ما يروونه عنه أو عندما يصفوا تعاطيه مع الشأن الحالي، لذلك يمكن اعتبار كلام هؤلاء الأشخاص مصادر وحقائق صادقة عن شخصية الرئيس السوري.
ومما تقوله المصادر:
ينظر الرئيس بشار الأسد إلى المعركة الجارية في سورية بوصفها معركة دفاع عن مصير الشعب السوري وأمنه، وعن تاريخ سورية العربية التي يريد لها أعداؤها التدخل الخارجي والتقسيم والخراب، لذا فمن واجبه (كرئيس للجمهورية العربية السورية) الدفاع عن أمن الشعب السوري وعن مؤسسات الدولة وعن الشرعية الدستورية في وجه المعتدين الذين اتفقوا على سوريا من جهتين، إحداهما داخلية كان لجزء منها مطالب حقيقية ومحقة في مرحلة الحراك السلمي، وقد جرى التعامل معها بتروي وحذر وإيجابية، حين سعت الدولة إلى الحوار مع الجميع ومن كل المستويات، لا للتعرف على الأشخاص الذين شاركوا في لقاءات مع الرئيس شخصيا، بل لمعرفة طبيعة الأـسباب النفسية والاجتماعية التي تجعل من التحريض على التظاهر والتمرد يلقى آذاناً صاغية عند هؤلاء، وقد حرص الرئيس بشار الأسد على معالجة الأسباب الداخلية بشكل يمكن معه القول أن أغلب المطالب التي طرحتها الوفود الشعبية التي زارت القصر الجمهوري تم التجاوب معها، وما الاستفتاء على الدستور الجديد إلا العنوان الذي شمل الاستجابة لكل المطالب التي طرحها الصادقون في حراكهم لأجل الإصلاح، ولو جرت مقارنة بين ما رفعه المتظاهرون في بدايات الازمة وبين القرارات الاصلاحية التي تم اتخاذها، إضافة إلى مواد الدستور الجديد لوجدنا أن القيادة قد استجابت لكل ما خرج الناس لأجله ونودي به من مطالب.
عند هذا المنعطف، تحول الأمر إلى شيء آخر لا علاقة له بالمطالب الداخلية، بل بالجهة الأخرى حين توضح تحرك الأمور والأحداث نحو التدخل الخارجي، وسخرت لذلك كل الوسائل من تحريض إعلامي وتمويل وتنظيم وتسليح، فتحول الأمر من قضية مطالب شعبية إلى حرب يخوضها وكلاء محليون وأجانب، وشعارهم فيها التكفير والتخريب والإلغاء وذبح الشعب السوري بالمجان.
لذا، فالرئيس السوري يرى في نفسه أولاً وقبل كل شيء ضابطاً مقاتلاً في الجيش العربي السوري وقائداً عاماً للقوات المسلحة المنوط بها الدفاع عن أمن البلاد ، ومن يعرف الرئيس الأسد يعرف بأنه سيقاتل حتى النهاية دفاعاً عن بلده وعن قناعاته وخياراته.
يطرح الإعلام المعادي كماً هائلاً من المعلومات التفصيلية عن الرئيس بشار الأسد وعن حياته اليومية وطريقة تفكيره وسماته الشخصية، فكيف يراه من يزورونه؟ وهل هو حقا كما يروج أعداؤه؟
يجيب العارفون :

نحن نتحدث هنا عن قائد كبير لبلد أساسي في المنطقة، وبالتالي فعلاقات الرئيس السوري الإقليمية والدولية وتحالفاته التي تبين أنها صلبة ومؤسسة على أعمدة ثابتة مع كل من روسيا وإيران والصين، ودول عديدة في محور البريكس وفي غيره من التجمعات الدولية، كل تلك العلاقات تتيح للرئيس الاطلاع بشكل واف وكاف وشامل على ما يملكه أولئك الحلفاء من معلومات استخباراتية وسياسية وديبلوماسية، فضلاً عن أن سورية كدولة تملك جسما ديبلوماسيا ثبتت فعاليته حتى في أشد لحظات الأزمة صعوبة، إضافة إلى أجهزة الاستخبارات السورية التي تقدم معلومات هائلة عن الأوضاع العالمية والاقليمية قبل المحلية، لذلك يملك الرئيس الأسد فكرة وافية عما يجري في بلاده على كافة الصعد، وهو يعلم كل صغيرة وكبيرة يجري التخطيط لها في دول عديدة. وما يقدمه الإعلام العالمي عن شخصية الرئيس السوري ليس سوى حصته (وهي حصة الأسد بلا منازع) من الحرب الاعلامية التي هي جزء أساس من حروب القرن الواحد والعشرين، خاصة وأن المخططين الاستراتيجيين باتوا يعتبرون عمليات الحرب النفسية والإعلامية هي النصف الأكثر فعالية في الحرب بكليتها.
يملك الرئيس الأسد أهم المعلومات عن المخططات التي يعدها الغرب، لذلك فهو يقود المعركة الحالية بتفاصيلها، ولا يملك رجل آخر في سورية مقداراً صغيراً من شمولية الصورة التي يملكها الرئيس عما حصل وما سيحصل، وعما ستكون عليه خواتيم الأمور. لذلك يراه الأعداء قبل الأصدقاء هادئاً في لقاءاته الإعلامية إلى درجة الاطمئنان التام إلى مستقبل الأمور. هو لم ينفعل أبداً، ولم تجبره الأحداث حتى ولو مرة واحدة على استخدام نبرة صوت تكون أعلى مما اعتاد عليه مستمعيه، ولأن الأمم المعادية تجمع صفوفها لتضغط عليه، فهو يتابع في أوقات النهار دقائق الأمور بشكل يومي، ويوجه ويشارك في التخطيط، ويتابع التنفيذ ويلتقي المعنيين ويقودهم إلى ما يجب أن يكون، ثم يجد الوقت الكاف لقضاء فترة من بعد ظهر كل يوم مع أطفاله ليهتم بهم كما يفعل كل والد يحرص على واجبه، ثم يعود ليتابع رعايته لشؤون الدولة والحكومة والشعب.
هم يرسمون في إعلامهم صورة يريدون الناس أن تصدقها عن رئيس الدولة التي تقاتلها أعظم جيوش العالم عبر المرتزقة، وهو شخصية عنيدة ومقاتلة وذكية ومطلعة وثابتة، ويوزع من أعصابه المتينة الثبات والثقة والقوة والعنفوان على كل من يتواصل معهم.
تسأل : ما مدى سيطرته على الأوضاع في البلاد في ظل الوضع الحالي الذي يربك أي زعيم ومن أي مستوى؟
يأتي جواب عارفي الرئيس ومن يلتقون به ليقولوا :
نحن أمام شخصية عرضت عليها أمم الأرض ما تشاء وما تطلب مقابل التخلي عن خيار المقاومة للهيمنة الأميركية، ولكنه رفض. وما كان عليه الرئيس السوري حين رفض تلك العروض من قوة موقف ووضوح في امتلاك القدرة على حماية الخيارات، هو نفسه اليوم ما عليه الرجل الذي كان في بداية الأزمة ، وربما يرى البعض أن ما يقال في الخارج خطيراً، ولكن ما شعرنا به لما التقينا الرئيس الأسد هو أنه رجل لا تهزه الشائعات، بل يسخر من مطلقيها، ويستخف بها وبهم إلى درجة الترفع عن الرد على أي منها، حتى حين وصل الأمر بأعدائه إلى فبركة وثائق ورسائل نسبوها إليه. إنها الثقة التامة بالنفس وبمن معه من قيادات أساسية وبمن يدعمه من فئات الشعب التي لم تتخلى عن دعمها، وهذا ما انعكس في الصمود القوي للجيش وللقوى الأمنية رغم العمل الدؤوب والمحترف الذي تقوم به عشرات أجهزة الاستخبارات المعادية والمدعومة بالمال الخليجي الدفاق سعياً لاستمالة ضعاف النفوس إلى صفوف أعداء سورية .
هل يفكر الرئيس الأسد بالتنحي؟ وهل هناك شيء ما قد يحصل ربما يدفعه للتنحي؟ ولماذا يصر المفاوضون الروس والإيرانيون على منع الأميركيين من فرض شرط عدم ترشح الرئيس بشار الأسد إلى الانتخابات التي قد تنتج عن حلول سياسية متفق عليها دولياً في بلاد الشام؟
يجيب بعض من عرف الأسد عن قرب :
يرى الرئيس بشار الأسد أنه مؤتمن على تاريخ سورية كما على مستقبلها، وأن أي تخل عن مسؤولياته يعني وضع سورية حاضراً ومستقبلاً في أيدي غزاة معتدين، يمارسون الإرهاب والبلطجة على الشعب السوري باسم مساعدة فئات من الشعب ارتضت ان تبيع وطنها بمنافع شخصية .
ويرى الرئيس السوري أن الأمر لا يتعلق بشخصه ولا بدوره، بل إن التصويب هو على سورية الدولة المحورية التي يريدون تفكيكها وتقسمها ومن ثم تدميرها.
ان تكون بشار الاسد رئيس الجمهورية العربية السورية في عام 2013

http://www.arabi-press.com/?page=article&id=57969
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كيف يصف زوار الرئيس بشار الاسد شخصيته وما هي رؤيته عن الازمة السورية ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عشاق سوريا الأسد :: السياسة :: ملتقى عشاق الأسد-
انتقل الى:  
مواقع صديقة
>