منتدى عشاق سوريا الأسد
عزيزي الزائر .. أهلا وسهلا بك في منتداك
انت غير مسجل لدينا
يرجى التسجيل .. لإعلامك بكل ماهو جديد ولمشاركتك معنا بآرائك


منتدى عشاق سوريا الأسد

إلى كل محبي الدكتور بشار الاسد
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» فضيحة:(أمريكا منعت مشروعنا بعائد 350 مليار دولارسنوياً!لمحور قناة السويس الذي قدمناه لمبارك!وعـمر! والسيسي!)( نتحدى أن يكذبنا أحد!)
الأحد أغسطس 09, 2015 7:15 pm من طرف النائب محمد فريد زكريا

» بتوجيه من الرئيس الأسد.. العماد أيوب يزور قواتنا العاملة في المسطومة ومحيطها بريف إدلب
الإثنين أبريل 13, 2015 3:28 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» «مُجتهد» يكشف السيناريو القادم لـ«عاصفة الحزم» .. ماذا قال؟!
الإثنين أبريل 13, 2015 3:25 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» هل الحرب على اليمن هي البداية لتنفيذ مشروع امريكا لتقسيم السعودية ؟؟
الإثنين أبريل 13, 2015 3:20 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» جبهات حماه تشتعل..
الإثنين أبريل 13, 2015 3:15 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» آل سعود من عزكم في ذل اليمن إلى ذلكم في عز اليمن
الإثنين أبريل 13, 2015 3:13 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» آلية لضبط الأفواه!!
الإثنين أبريل 13, 2015 3:03 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» "شمس" آل سعود بدأت بـ "المغيب"؟!!
الإثنين أبريل 13, 2015 3:01 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» «الخبر برس» تنشر كواليس محاولة انتقام السعودية من الجزائر
الإثنين أبريل 13, 2015 2:57 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» هل تجبر السعودية بوتين على الرضوخ في نهاية المطاف؟
الإثنين أبريل 13, 2015 2:53 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» التدخل السعودي في اليمن وتدخل إيران وحزب الله في سورية
الجمعة أبريل 10, 2015 4:29 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» مقالات المفكر العربي ناصر قنديل
الجمعة أبريل 10, 2015 4:28 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» نبيه البرجي: السلطان و حصانه الخشبي
الجمعة أبريل 10, 2015 4:22 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» بالتوازي مع الاتفاق الإطاري ادلب واليرموك بؤر إشغال .. والعين على دمشق
الجمعة أبريل 10, 2015 4:20 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» صراع الرايات الإرهابية في مخيم اليرموك.. «داعش» تحاول التمدد الى أطراف دمشق
الجمعة أبريل 10, 2015 4:08 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» السعودية حليفة «إسرائيل»
الجمعة أبريل 10, 2015 4:06 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» تصدع تحالف العدوان على اليمن * الغزو البري بين الخوف والرفض!
الجمعة أبريل 10, 2015 4:04 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» الإمام الخامنئي دام ظله: السعودية ستتلقى ضربة وسيمرغ أنفها بالتراب
الجمعة أبريل 10, 2015 3:59 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» أمين سر تحالف القوى الفلسطينية: مخيم اليرموك ذاهب باتجاه عمل عسكري تشارك فيه القوات السورية والفصائل لطرد داعش
الجمعة أبريل 10, 2015 3:58 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» تصريح مثير لأوباما.. هل أعطى الضوء الأخضر لشن «عدوان خليجي» على سوريا؟!
الجمعة أبريل 10, 2015 3:56 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» انتهاء الجولة الثانية من لقاء «موسكو 2» بالتوافق على ورقة البند الأول فقط
الجمعة أبريل 10, 2015 3:55 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» مفتي السعودية يخرج عن صمته ويرد على فتوى أكل لحم المرأة
الجمعة أبريل 10, 2015 3:53 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» ما صحة «الفرمان» الموجه لرعايا الملك سلمان من اللبنانيين؟! (خضر عواركة)
الجمعة أبريل 10, 2015 3:48 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» الخبر برس: سلاح الجو السوري يستهدف مقر «لواء براق الاسلام» بريف درعا ويقتل نائب «قائد» اللواء ومعه العشرات
الجمعة أبريل 10, 2015 3:45 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» قيادي تركي معارض يروي لـ«الخبر برس» قصة العلاقات الاسرائيلية مع المسلحين السوريين (الحلقة الثانية)
الجمعة أبريل 10, 2015 3:44 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

المواضيع الأكثر نشاطاً
مقالات المفكر العربي ناصر قنديل
صباحيات ناصر قنديل سلسلة يومية
مقالات وتقارير لمراسل قناة العالم الاعلامي حسين مرتضا
مقالات بقلم الكاتبة : دينيز نجم
اخطر وأقوى الفيديوآت لثورة فبرآير [ البحرين ]
متجدد: تغطية أحداث يوم الأحد 24 مارس 2013
مرحبا بكم في منتدى عشاق سوريا الاسد
خبر عاجل:اكتشاف مجرة جديدة فيها نجم واحد اسمه بشار الأسد
أنباء عن استهداف رئيس الوزراء السوري وائل الحلقي بانفجار في آخر أوتوستراد المزة بالقرب من المؤسسة العامة للاتصالات
الحزن يعم سوريا بعد وفاة ولي العهد السعودي !!

شاطر | 
 

 التخاطر الذهني وتشابه الأرقام.. بين الحقيقة والخيال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الياس
مراقب عام
مراقب عام
avatar

ذكر
الحمل عدد المساهمات : 6669
تاريخ الميلاد : 07/04/1964
تاريخ التسجيل : 15/09/2012
العمر : 53
العمل/الترفيه : دكتور في تاريخ ومقارنة الأديان
المزاج : متفائل بنعمة الله

مُساهمةموضوع: التخاطر الذهني وتشابه الأرقام.. بين الحقيقة والخيال   الجمعة نوفمبر 09, 2012 2:04 am

التخاطر الذهني وتشابه الأرقام.. بين الحقيقة والخيال


يتحدّث كثيرون عن لغة التخاطر الذهني وظاهرة رؤية الأرقام المتشابهة كلّما نظروا الى الساعة أو الى "الروزنامة" أو الى أي شيء يحتوي على الأرقام.

تستدعي هاتان الظاهرتان البحث لدى الأشخاص الذين يتنبّهون للأمر ويعتبرون تكرار المسألة أمرًا مقصودًا، أو يدلّ على شيء ما. ويربطها البعض الآخر بظاهرة التخاطر الذهني، فيجعلون من الظاهرتين موضوع بحثٍ مشترك، علّهم يكتشفون سرّ ما يحدث.

مجموعاتُ من البشر يؤمنون بأنّ التطابق الذي يحدث، ليس سوى صدفة تكثر إحتمالات تكرارها على مدار الساعة وطيلة أيام الأسبوع، ويبعدون أي تفسير علمي أو ميتافيزيقي للمسألة. لكن ما تهمله هذه المجموعات، تحمله مجموعات أخرى، فتعيد ترتيب الأوراق وتستدعي كل قواها لجمع المعلومات والظواهر التي شهدت تغيرات هامّة في تواريخ متشابه. فيقول أصحاب هذا البحث بأنّ ما يحدث هو لغة رقمية لها معانٍ لا يدركها إلاً من يركّز ويجتهد لإكتشافها، ويسندون إيمانهم هذا الى أحداث مهمة حصلت في العالم، فإذا استعملنا الرقم " 1 " مثلاً، نرى أنّه وبتاريخ 11/11، كانت هناك محطات عالمية مميّزة، من بينها توقيع إتفاق الهدنة لإنهاء الحرب العالمية الأولى في العام 1918، وصدور قرار الأمم المتحدة رقم 3379 القاضي بأن الصهيونية هي شكل من أشكال العنصرية (1975)، وفي مثل هذا اليوم من العام 1943 أمر الإحتلال الفرنسي بتعطيل الدستور اللبناني وحل مجلس النواب واعتقال الرئيس اللبناني بشارة الخوري.

وفي 11/ 11/ 1973، تم توقيع إتفاق وقف إطلاق النار وفك الإشتباك بين مصر وإسرائيل عند الكيلو 101 على الطريق بين القاهرة والسويس، وكانت تلك أول وثيقة تم توقيعها بين بلد عربي وإسرائيل منذ إتفاق الهدنة في العام 1949.

وفي العام 1993 تبنى مجلس الأمن القرار 883 الذي قضى بتشديد الحصار الإقتصادي على ليبيا، وذلك في إطار إزمة لوكيربي المشهورة. وفي اليوم ذاته من العام 2003، تبنّى الكونغرس الاميركي قانون محاسبة سورية الذي نص على فرض عقوبات سياسية واقتصادية على دمشق.

وبتاريخ 11/ 11/ 2004، أعلنت منظمة التحرير الفلسطينية وفاة قائدها ياسر عرفات في مستشفى بيرس العسكري قرب باريس، وأعلنت في اليوم ذاته إختيار محمود عباس (أبومازن) خليفة له.

وفي مثل هذا اليوم من العام 2005، وقع تفجير فندق راديسون ساس في العاصمة الأردنية عمان، وهو التفجير الذي كان من بين قتلاه المخرج العالمي السوري الأصل مصطفى العقاد.

من جهة أخرى، يؤمن آخرون بمسألة التخاطر الذهني، والتي تمكّن الإنسان من إستعمال قوّته الذهنية وتطويعها للتخاطب مع الآخرين دون إستعمال الكلمات والمفردات الصوتيّة، وأيضًا، ليتمكّن من التحكّم بالأشياء، كتغيير القناة التلفزيونية، أو جلب كتابٍ دون المشي نحو المكتبة، أو لإستحضار صورٍ قديمة مدفونة في العقل الباطني والذاكرة القديمة، ممّا يمكّن "التخاطر" من إعادة تذكّر الأحداث التي عاشها في طفولته بشكل كامل.

ويدعم المؤيّدون لهذه الفكرة نظرتهم بتحليل إكتشافات علمية حديثة، تمكّن خلالها العلم من إختراع "البلوتوث" على سبيل المثال، والذي يستطيع الإنسان من خلاله نقل صور ومعلومات من جهاز كمبيوتر الى آخر دون إستعمال وسيط بين الجهازين، وذلك إعتمادًا على موجاتٍ معيّنة تنقل هذه الصور والمعلومات. ولأنّ العقل يستعمل موجات وطاقات محدّدة لإرسال الرسائل الى أعضاء الجسم وللقيام بعملية التفكير والتحليل بحدّ ذاتها، يعوّل أصحاب نظرية التخاطر على ذات الموجات في نقل الصور والمعلومات من عقل الى آخر.

كما يستند أصحاب هذه النظرية الى أنّ المرء أحيانًا يرى صورًا ومعلومات يشعر في لحظة معيّنة وكأنّها شاهدها أو يعرفها من قبل، ولعلّ ذلك برأيهم، يعود الى إمكانية أن يكون العقل قد أخذ الصور والمعلومات قبل أن ينتقل الجسم الى الوسط الذي توجد فيه المعلومات، بمعنى آخر، أنّني عندما أمرّ بالقرب من منزلٍ ما، وأشعر بأنّني قد ممرت بقربه قبل الآن، فإنّ سبب ذلك يعود الى الموجات التي أطلقها عقلي، وسبقني بواسطتها الى جانب المنزل، وعاد إليّ بالصورة، قبل أن أصل بجسمي الى هناك.

ومن جانب آخر، يؤمن البعض بأنّ ما يحدث في تلك الحالة ناتج عن أنّ الروح (إنطلاقًا من الإيمان بثنائية الروح والجسد) كانت تعيش في مرحلة سابقة، وكوّنت معرفة ومشاهدات، تظهر للإنسان مرّة أخرى، وإن بشكل غير منظّم، فيشعر المرء بأنّه على علمٍ مسبق بما يراه حاليًا. أو يؤمنون بأنّ الخالق (الله) هو الذي يجعل الإنسان يرى ويشعر بما يجري أمامه في تلك اللحظة، ليحثّه على القيام بأمرٍ ما أو الإمتناع عنه، أو ليثبت له أمرًا كان في وقتٍ سابق مدار بحثٍ أو خلاف.

تنضمّ مسألة التخاطر الذهني وتشابه الأرقام الى مروحة من التساؤلات التي يطرحها الإنسان بشكل يومي على نفسه، كلّما صادفه ما لا يمكن تفسيره بسهولة. والتاريخ البشري، حمل في أوراقه نماذجًا لا تحصى من أشكال تعامل الإنسان مع ما يجهله من أمور، وقد تعدّدت أشكال تلك التعاملات بين البحث العلمي وبين التسليم لميتافيزيقيا لا تعطي برهانًا ثابتًا.

لكن حتّى اللحظة، لم تظهر الأبحاث العلمية، ولا حضور الآله ولغاتها (أو الإله أو الله)، أي شكلٍ من أشكال التأكيد أو النفي لهذه الظواهر، ليترك الباب مفتوحًا على مصرعيه أمام إستمرار البحث والتدقيق... والنفي أيضًا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
التخاطر الذهني وتشابه الأرقام.. بين الحقيقة والخيال
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عشاق سوريا الأسد :: كوكتيل عشاق سوريا الأسد :: تاريخ & آثار & سياحة-
انتقل الى:  
مواقع صديقة
>