منتدى عشاق سوريا الأسد
عزيزي الزائر .. أهلا وسهلا بك في منتداك
انت غير مسجل لدينا
يرجى التسجيل .. لإعلامك بكل ماهو جديد ولمشاركتك معنا بآرائك


منتدى عشاق سوريا الأسد

إلى كل محبي الدكتور بشار الاسد
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» فضيحة:(أمريكا منعت مشروعنا بعائد 350 مليار دولارسنوياً!لمحور قناة السويس الذي قدمناه لمبارك!وعـمر! والسيسي!)( نتحدى أن يكذبنا أحد!)
الأحد أغسطس 09, 2015 7:15 pm من طرف النائب محمد فريد زكريا

» بتوجيه من الرئيس الأسد.. العماد أيوب يزور قواتنا العاملة في المسطومة ومحيطها بريف إدلب
الإثنين أبريل 13, 2015 3:28 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» «مُجتهد» يكشف السيناريو القادم لـ«عاصفة الحزم» .. ماذا قال؟!
الإثنين أبريل 13, 2015 3:25 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» هل الحرب على اليمن هي البداية لتنفيذ مشروع امريكا لتقسيم السعودية ؟؟
الإثنين أبريل 13, 2015 3:20 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» جبهات حماه تشتعل..
الإثنين أبريل 13, 2015 3:15 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» آل سعود من عزكم في ذل اليمن إلى ذلكم في عز اليمن
الإثنين أبريل 13, 2015 3:13 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» آلية لضبط الأفواه!!
الإثنين أبريل 13, 2015 3:03 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» "شمس" آل سعود بدأت بـ "المغيب"؟!!
الإثنين أبريل 13, 2015 3:01 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» «الخبر برس» تنشر كواليس محاولة انتقام السعودية من الجزائر
الإثنين أبريل 13, 2015 2:57 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» هل تجبر السعودية بوتين على الرضوخ في نهاية المطاف؟
الإثنين أبريل 13, 2015 2:53 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» التدخل السعودي في اليمن وتدخل إيران وحزب الله في سورية
الجمعة أبريل 10, 2015 4:29 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» مقالات المفكر العربي ناصر قنديل
الجمعة أبريل 10, 2015 4:28 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» نبيه البرجي: السلطان و حصانه الخشبي
الجمعة أبريل 10, 2015 4:22 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» بالتوازي مع الاتفاق الإطاري ادلب واليرموك بؤر إشغال .. والعين على دمشق
الجمعة أبريل 10, 2015 4:20 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» صراع الرايات الإرهابية في مخيم اليرموك.. «داعش» تحاول التمدد الى أطراف دمشق
الجمعة أبريل 10, 2015 4:08 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» السعودية حليفة «إسرائيل»
الجمعة أبريل 10, 2015 4:06 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» تصدع تحالف العدوان على اليمن * الغزو البري بين الخوف والرفض!
الجمعة أبريل 10, 2015 4:04 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» الإمام الخامنئي دام ظله: السعودية ستتلقى ضربة وسيمرغ أنفها بالتراب
الجمعة أبريل 10, 2015 3:59 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» أمين سر تحالف القوى الفلسطينية: مخيم اليرموك ذاهب باتجاه عمل عسكري تشارك فيه القوات السورية والفصائل لطرد داعش
الجمعة أبريل 10, 2015 3:58 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» تصريح مثير لأوباما.. هل أعطى الضوء الأخضر لشن «عدوان خليجي» على سوريا؟!
الجمعة أبريل 10, 2015 3:56 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» انتهاء الجولة الثانية من لقاء «موسكو 2» بالتوافق على ورقة البند الأول فقط
الجمعة أبريل 10, 2015 3:55 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» مفتي السعودية يخرج عن صمته ويرد على فتوى أكل لحم المرأة
الجمعة أبريل 10, 2015 3:53 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» ما صحة «الفرمان» الموجه لرعايا الملك سلمان من اللبنانيين؟! (خضر عواركة)
الجمعة أبريل 10, 2015 3:48 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» الخبر برس: سلاح الجو السوري يستهدف مقر «لواء براق الاسلام» بريف درعا ويقتل نائب «قائد» اللواء ومعه العشرات
الجمعة أبريل 10, 2015 3:45 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» قيادي تركي معارض يروي لـ«الخبر برس» قصة العلاقات الاسرائيلية مع المسلحين السوريين (الحلقة الثانية)
الجمعة أبريل 10, 2015 3:44 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

المواضيع الأكثر نشاطاً
مقالات المفكر العربي ناصر قنديل
صباحيات ناصر قنديل سلسلة يومية
مقالات وتقارير لمراسل قناة العالم الاعلامي حسين مرتضا
مقالات بقلم الكاتبة : دينيز نجم
اخطر وأقوى الفيديوآت لثورة فبرآير [ البحرين ]
متجدد: تغطية أحداث يوم الأحد 24 مارس 2013
مرحبا بكم في منتدى عشاق سوريا الاسد
خبر عاجل:اكتشاف مجرة جديدة فيها نجم واحد اسمه بشار الأسد
أنباء عن استهداف رئيس الوزراء السوري وائل الحلقي بانفجار في آخر أوتوستراد المزة بالقرب من المؤسسة العامة للاتصالات
الحزن يعم سوريا بعد وفاة ولي العهد السعودي !!

شاطر | 
 

 قائد اللواء 80 لماذا قرر أن يستشهد واقفاً ...وخاض مع جنوده معارك عنيفة جداً وكبدوا الميليشيات المسلحة أكثر من 870 قتيلاً

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الياس
مراقب عام
مراقب عام
avatar

ذكر
الحمل عدد المساهمات : 6669
تاريخ الميلاد : 07/04/1964
تاريخ التسجيل : 15/09/2012
العمر : 53
العمل/الترفيه : دكتور في تاريخ ومقارنة الأديان
المزاج : متفائل بنعمة الله

مُساهمةموضوع: قائد اللواء 80 لماذا قرر أن يستشهد واقفاً ...وخاض مع جنوده معارك عنيفة جداً وكبدوا الميليشيات المسلحة أكثر من 870 قتيلاً   السبت مارس 02, 2013 3:30 pm

قائد اللواء 80 لماذا قرر أن يستشهد واقفاً ...وخاض مع جنوده معارك عنيفة جداً وكبدوا الميليشيات المسلحة أكثر من 870 قتيلاً


مفارقات الأحداث السورية لافتة، وقد كشفت بعض هذه المفارقات الكثير من الأسرار عن عظمة الجيش السوري وأسباب صموده ,فمثلا أن يكون ضابط سوري من عائلة تركمانية على رأس 150 عسكريا من القوات المدافعة عن مقر قيادة اللواء 80 دفاع جوي مقابل نحو 2000 من الجماعات المسلحة التي تضم سوريين وجهاديين عرب وأجانب بقيادة 4 من الضباط الأتراك، فهذا أمر يعكس قوة الجيش السوري ووطنية قادته.

بعد انتهاء المعركة وانسحاب القوة المدافعة عن موقع اللواء إلى مطار النيرب العسكري، عمد الضباط الأتراك الأربعة للعودة إلى مقرهم السري في حي الشعار، لكن المخابرات العسكرية السورية كانت قد تمكنت من رصد اتصال هاتفي لأحد مستضيفيهم، فتم استهداف السيارة التي كانت تقلهم بصاروخ جو أرض على طريق المطار قرب مفرق البحوث العلمية.

في الساعات الأخيرة للمعركة التي قادها العميد تركي الشمالي قائد اللواء 80 دفاع جوي رفض القائد الانسحاب بتغطية من مرؤوسيه بل أصر ورئيس أركانه على تغطية الآخرين، وقال لهم القائد شمالي بأنه سيكون أول من يهاجم وآخر من ينسحب، مؤكداً أن الجيش السوري مصنع للقادة الأبطال، مضيفاً: "وأنا رموزي وقادتي هم يوسف العظمة وداود راجحة وآصف شوكت وحسن تركماني".

ويروي ضابط سوري متقاعد كان يخدم في قطعة قريبة من اللواء 80 أنه بكى بحرقة عندما رأى على إحدى الفضائيات مشهداً للعصابات التي تمكنت من دخول أجزاء من اللواء، ولكن البسمة لم تفارق محياه وهو يسمع ما قاله زميل له خاض المعركة وكان برفقة العميد تركي في ساعاته الأخيرة،

ويقول بأن "العميد كان في غاية السعادة لسقوط العشرات من المسلحين بنيران رشاشات دبابة خرجت لهم فجأة من مكمنها، و برع رامي الرشاش فيها بحصد المسلحين الذين نسوا التكبير ساعة وقعوا في الكمين وبدأوا الصراخ، فكان جواب العميد لهم: "هذا جزاؤكم يا عملاء إسرائيل".

ويضيف المتحدث: كان العميد يعرف صعوبة المعركة المفروضة على لوائه، منذ أن فتحت تركيا حدودها على مصراعيها، حيث تتبع للواء عدة كتائب كانت تنتشر في المحافظة، خاض جنودها معارك عنيفة جداً وكبدوا الميليشيات المسلحة أكثر من 870 قتيلاً خلال المعارك المتواصلة في محيطها، رغم أن كتائب الدفاع الجوي غير مدربة للقتال، وتحديدا على أسلوب حرب العصابات.

ينتمي العميد تركي إلى عائلة تركمانية سنية من قرية كفرعايا القريبة من بابا عمرو بحمص، وقد رفض كل عروض "الانشقاق" التي وصلت في بعض الأحيان إلى نصف مليون دولار، واستمر وفياً لشعار جيشه العربي السوري "وطن – شرف –إخلاص" واستطاع قيادة جنوده في انتصارات كبيرة من ملحمة الصمود.

وبعد اشتداد حدة المعارك في حمص وانتشار المجموعات المتشددة في قريته، والتحاق بعض أهل القرية بالعصابات المسلحة، لم يعد بإمكان العميد الشمالي زيارة القرية، ولكنه أرسل رسائله للجميع، قائلاً: "هي معركة الوطن والشرف، بمواجهة إسرائيل لأن كل ما يجري هو بهدف الإبقاء على الكيان الصهيوني سيداً للمنطقة، و لو باع قائد سورية شرفها كما فعل حكام العرب لتوقف الإرهاب فورا".

ويروي زميل العميد تركي أنه كان يقول لهم كيف أترك جنودي وضباطي في معركة الشرف؟ كيف أترك واجبي المقدس وجنودي الذين صمدوا لأيام طويلة في الشيخ سليمان وعبطين والباب، استشهدوا و لم يفروا، فكيف أفر من معركة مع صهاينة الداخل لا تختلف عن حربنا مع إسرائيل سوى بقذارتها وصعوبتها؟".

وفي تفاصيل المعركة أنه وبعد تكبد المجموعات المسلحة خسائر فادحة نتيجة تقدم رتل للجيش السوري من منطقة خناصر باتجاه معامل الدفاع، انضمت عناصر جديدة إلى الجماعات التي تمركزت في القرى القريبة من مطاري النيرب وحلب الدولي.

وتقدم هؤلاء عبر عدة محاور باتجاه اللواء 80 بعد أن قاموا بتهجير جميع سكان المزارع المحيطة بالموقع، ووصل تقدير عدد القوة المهاجمة إلى حوالي 2000 مسلح بينهم أكثر من 300 من المرتزقة العرب.

ودارت ليومين معارك عنيفة جداً قتل خلالها 11 ضابطاً على رأسهم العميد تركي الشمالي قائد اللواء 80، و تمكنوا من الإيقاع بأكثر من 200 من المهاجمين في كمائن نوعية، كان أهمها تلك التي نجحت فيها الدبابة التي ورد ذكرها وهي حسب ما قيل من طراز تي 55 محدثة وليست دبابة ت 82 تابعة للحرس الجمهوري، بالإضافة إلى الكمائن التي نفذت برصاص قناصي اللواء.

كما اعترفت تنسيقيات المعارضة بمقتل 179 مسلحاً في معركة اللواء 80، فيما شنت وسائل الإعلام التونسية هجوماً قاسياً على الرئيس منصف المرزوقي الذي وجد الوقت الكافي لإدانة التجربة النووية الكورية الشمالية، بينما لم يتناول تعرض الشباب التونسيين المغرر بهم لمذبحة حقيقية على أسوار مطار حلب و اللواء 80 حيث أفادت الأنباء عن مقتل 132 مسلحا في معركة واحدة، نصفهم من التونسيين و بينهم 4 من منطقة سيدي بوزيد.

أنهى صديق العميد كلامه لنا بالقول: "لن ينجح العدو في شق صفوف الجيش السوري طالما وجد أمثال العميد أبو عبدو، ونحن رضعنا الشرف العسكري مع عرق التدريب، والجيش الذي أسسه يوسف العظمة وحصّنه وبنا مجده حافظ الأسد لايمكن أن يهزم، بل سيكون نصره مجلجلا".

متحدثنا (وهو ضابط متقاعد عاد للخدمة بعد سنة من اندلاع الأحداث) ختم كلامه حابساً الدمع في عينيه وهو يقول: "يؤسفني أن أقولها للمرة الأولى والأخيرة: أنا مُسلم سني ومؤمن بسوريا، وأفتخر بانتمائي إلى جيش الفخار و الشرف".

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قائد اللواء 80 لماذا قرر أن يستشهد واقفاً ...وخاض مع جنوده معارك عنيفة جداً وكبدوا الميليشيات المسلحة أكثر من 870 قتيلاً
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عشاق سوريا الأسد :: السياسة :: ملتقى عشاق الأسد-
انتقل الى:  
مواقع صديقة
>