منتدى عشاق سوريا الأسد
عزيزي الزائر .. أهلا وسهلا بك في منتداك
انت غير مسجل لدينا
يرجى التسجيل .. لإعلامك بكل ماهو جديد ولمشاركتك معنا بآرائك


منتدى عشاق سوريا الأسد

إلى كل محبي الدكتور بشار الاسد
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» فضيحة:(أمريكا منعت مشروعنا بعائد 350 مليار دولارسنوياً!لمحور قناة السويس الذي قدمناه لمبارك!وعـمر! والسيسي!)( نتحدى أن يكذبنا أحد!)
الأحد أغسطس 09, 2015 7:15 pm من طرف النائب محمد فريد زكريا

» بتوجيه من الرئيس الأسد.. العماد أيوب يزور قواتنا العاملة في المسطومة ومحيطها بريف إدلب
الإثنين أبريل 13, 2015 3:28 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» «مُجتهد» يكشف السيناريو القادم لـ«عاصفة الحزم» .. ماذا قال؟!
الإثنين أبريل 13, 2015 3:25 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» هل الحرب على اليمن هي البداية لتنفيذ مشروع امريكا لتقسيم السعودية ؟؟
الإثنين أبريل 13, 2015 3:20 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» جبهات حماه تشتعل..
الإثنين أبريل 13, 2015 3:15 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» آل سعود من عزكم في ذل اليمن إلى ذلكم في عز اليمن
الإثنين أبريل 13, 2015 3:13 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» آلية لضبط الأفواه!!
الإثنين أبريل 13, 2015 3:03 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» "شمس" آل سعود بدأت بـ "المغيب"؟!!
الإثنين أبريل 13, 2015 3:01 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» «الخبر برس» تنشر كواليس محاولة انتقام السعودية من الجزائر
الإثنين أبريل 13, 2015 2:57 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» هل تجبر السعودية بوتين على الرضوخ في نهاية المطاف؟
الإثنين أبريل 13, 2015 2:53 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» التدخل السعودي في اليمن وتدخل إيران وحزب الله في سورية
الجمعة أبريل 10, 2015 4:29 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» مقالات المفكر العربي ناصر قنديل
الجمعة أبريل 10, 2015 4:28 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» نبيه البرجي: السلطان و حصانه الخشبي
الجمعة أبريل 10, 2015 4:22 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» بالتوازي مع الاتفاق الإطاري ادلب واليرموك بؤر إشغال .. والعين على دمشق
الجمعة أبريل 10, 2015 4:20 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» صراع الرايات الإرهابية في مخيم اليرموك.. «داعش» تحاول التمدد الى أطراف دمشق
الجمعة أبريل 10, 2015 4:08 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» السعودية حليفة «إسرائيل»
الجمعة أبريل 10, 2015 4:06 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» تصدع تحالف العدوان على اليمن * الغزو البري بين الخوف والرفض!
الجمعة أبريل 10, 2015 4:04 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» الإمام الخامنئي دام ظله: السعودية ستتلقى ضربة وسيمرغ أنفها بالتراب
الجمعة أبريل 10, 2015 3:59 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» أمين سر تحالف القوى الفلسطينية: مخيم اليرموك ذاهب باتجاه عمل عسكري تشارك فيه القوات السورية والفصائل لطرد داعش
الجمعة أبريل 10, 2015 3:58 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» تصريح مثير لأوباما.. هل أعطى الضوء الأخضر لشن «عدوان خليجي» على سوريا؟!
الجمعة أبريل 10, 2015 3:56 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» انتهاء الجولة الثانية من لقاء «موسكو 2» بالتوافق على ورقة البند الأول فقط
الجمعة أبريل 10, 2015 3:55 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» مفتي السعودية يخرج عن صمته ويرد على فتوى أكل لحم المرأة
الجمعة أبريل 10, 2015 3:53 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» ما صحة «الفرمان» الموجه لرعايا الملك سلمان من اللبنانيين؟! (خضر عواركة)
الجمعة أبريل 10, 2015 3:48 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» الخبر برس: سلاح الجو السوري يستهدف مقر «لواء براق الاسلام» بريف درعا ويقتل نائب «قائد» اللواء ومعه العشرات
الجمعة أبريل 10, 2015 3:45 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

» قيادي تركي معارض يروي لـ«الخبر برس» قصة العلاقات الاسرائيلية مع المسلحين السوريين (الحلقة الثانية)
الجمعة أبريل 10, 2015 3:44 am من طرف سعودية وعشقي سوريا

المواضيع الأكثر نشاطاً
مقالات المفكر العربي ناصر قنديل
صباحيات ناصر قنديل سلسلة يومية
مقالات وتقارير لمراسل قناة العالم الاعلامي حسين مرتضا
مقالات بقلم الكاتبة : دينيز نجم
اخطر وأقوى الفيديوآت لثورة فبرآير [ البحرين ]
متجدد: تغطية أحداث يوم الأحد 24 مارس 2013
مرحبا بكم في منتدى عشاق سوريا الاسد
خبر عاجل:اكتشاف مجرة جديدة فيها نجم واحد اسمه بشار الأسد
أنباء عن استهداف رئيس الوزراء السوري وائل الحلقي بانفجار في آخر أوتوستراد المزة بالقرب من المؤسسة العامة للاتصالات
الحزن يعم سوريا بعد وفاة ولي العهد السعودي !!

شاطر | 
 

 كيف دمر الإسلام مصر منذ عمرو بن العاص

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الياس
مراقب عام
مراقب عام
avatar

ذكر
الحمل عدد المساهمات : 6669
تاريخ الميلاد : 07/04/1964
تاريخ التسجيل : 15/09/2012
العمر : 53
العمل/الترفيه : دكتور في تاريخ ومقارنة الأديان
المزاج : متفائل بنعمة الله

مُساهمةموضوع: كيف دمر الإسلام مصر منذ عمرو بن العاص   الجمعة مارس 01, 2013 10:54 pm

كيف دمر الإسلام مصر منذ عمرو بن العاص

حين يتحدث كهنة الإسلام عن رأى محمد و"البدو" في مصر، تجدهم يقدمون أحاديث ومواقف قمة في السماحة من نوعية: "إستوصوا بالقبط خيرا"، أو "جنود مصر خير الجنود"، أو يحدثك عن القبطي الذي شكا عمرو بن العاص لعمر فاقتص له عمر من إبن الأكرمين... إلى آخر هذه السلسلة اللطيفة التي تعطيك إيحاء بأن هؤلاء البدو المسلمين ملائكة لم تظهر لها أجنحة بعد، فهل هذه الأحاديث- على فرض صحتها- هي الحقيقة فعلاً التي علموها لنا جميعاً وصرنا من كثرة تردادها نكاد نحفظها؟
المفاجأة هي أن الحقيقة التي سنوردها هاهنا حالاً مختلفة تماماً عمّا علمونا إياه، وتتسق مع نظرتنا لـ"البدو" بأنهم أقذر مخلوقات السماء، وكما عودنا الإسلام دائماً أن هناك مبادئ إيجابية يلجأ إليها المسلم وقت الضعف، أما حين يشتد ساعده فهو يكفر بالضعف ولغة الحب والسلام ويتحول إلى طاغية يتحدث بلغة الدم، وكأن الإسلام سوبر ماركت كبير فيه كل ما تشتهيه الأنفس من المبادئ واللا مبادئ، فالإسلام مدح فعلاً في المصريين، وذم فيهم في نفس الوقت كعادته في التناقض، وجاء كهنتنا ليبرزوا لنا المديح ويخفوا الذم، فلنعبر إلى الجانب الآخر من النهر لنرى كيف ينظر البدو المسلمون إلى المصريين، بداية من محمد النبي حتى أحقر حقير فيهم.
يرى خير البشر كلهم (ص) أن الرجل المصري ديوث، وللمهذب الذي لا يعرف معناها نقول له القواد هو الذي يورد النساء لأصحاب الرغبة، أما الديوث فهو الذي يورد أهل بيته كأمه وامرأته وزوجته للرجال للمتعة مقابل أجر، وهاكم الحديث اللطيف لمسلمي مصر قبل مسيحييها:
"عن أبي الحسن الرضا قال سمعته يقول وذكر مصر فقال النبي ص: لاتأكلوا في فخارها، ولا تغسلوا رؤوسكم بطينها، فإنه يذهب الغيرة ويورث الدياثة". (الأصول من الكافي، الشيخ الكليني، ج6، ص 386 )!
قد تتعجب عزيزي المسلم من كون نبيك المصطفى يتهمك بأنك- لا مؤاخذة- ديوث، وقد يقول البعض إن هذه العبارة سافلة وقليلة الأدب ومهينة للمصريين عموماً، فكيف يردد النبي الأعظم هذه السفالات، ولكننا نفحمه بأن العبارة القذرة لو قيلت على لسان أشرف الخلق فإنها تصبح حقيقة ناصعة مهذبة لاتقبل التأويل، لذا فعلى كل مسلم مصري أن ينظر في أعماقه جيداً ليتذكر كيف قام بالديوثة على أمه واخته قبل أن يتزوج، وعلى امرأته وإبنته بعد الزواج، فالمصطفى لا ينطق عن الهوى كما نعلم جميعا.
قد يقول قائل: إن هذا الحديث يتعارض مع قوله إن جنود مصر خير الجنود، وللأسف لم يسأل أحدهم نفسه لماذا يكون الجندي المصري خير الجنود؟ فنفس هذه العبارة قالها نابليون في مصر، ولم يكن يقصد بها مدح الجندي المصري، بل كان يذم فيه، قال: لو عندي جيش من المصريين لفتحت بهم العالم، فلما سئل عن السبب قال: لأنهم يتبعون التعليمات والأوامر دون نقاش ولا تفكير مهما كانت خاطئة، وبالتالي فهو جندي مثالي، أما محمد فلم يسأله أحد عن تفضيله للجندي القبطي فلربما كان يقدح فيه مثل نابليون.
وبالنسبة للتضارب فنحن جميعاً نعلم كم التضارب في الكتاب المقدس نفسه قبل التضارب في السنة القولية، فمرة يقول لنا "لكم دينكم ولي دين"، ثم فجأة يقول: "ومن يأتي بغير الإسلام ديناً فلن يقبل منه"، وكل تضارب وتعارض له قوادوه الذين يبررونه بإعجاز يفوق خيال أمثالنا من المهمومين بالتحليل العقلي.
ولكن ما دليل محمد على قوله أن الرجل المصري ديوث؟ الدليل نجده في سورة يوسف التي وضعها محمد في القرآن، فيوسف كان يعمل عند الحاكم المصري، ولكن إمرأة الحاكم هوت يوسف وراودته عن نفسه، فلما علم زوجها لم يقتلها أو يطلقها كعرف شرفاء الرجال، بل اكتفى بأن قال لها حسب النص القرآني: "إستغفري لذنبك إنك كنت من الخاطئين".!!!
إذن فحديث محمد مؤيد من القرآن الكريم نفسه، الذي أعطى للمؤمنين إيحاء بأن المصريين لا نخوة عندهم ولا شرف، حتى أن الزوج حينما يعلم بخيانة إمرأته لا يجرؤ حتى على لومها على فعلتها، فالله الإسلامي بشخصه يراك أيها المسلم المصري عديم النخوة والشرف، فلنا أن نقول بثقة أن الله ومحمد يؤكدان على أن الرجل المصري ديوث، وهل هناك من يعترض على الله ورسوله؟؟؟
ولهذا فمن الطبيعي أن نجد عمر بن شبه يقول: ذكر ابن عبيدة في كتاب أخبار البصرة عن كعب الأحبار: خير نساء على وجه الأرض: نساء أهل البصرة إلا ما ذكر النبيّ (ص) من نساء قريش وشرّ نساء على وجه الأرض: نساء أهل مصر. (النصرة في أخبار البصرة، السيد جعفر مرتضى العاملي، ص 306 ).!.
يعني حتشبسوت وهياتيا والفلاحة المصرية العظيمة، بل وزوجة النبي إبراهيم وزوجة النبى محمد (ماريا القبطية)، كلهن أشر نساء على وجه الأرض، أما نساء البدو عديمات الفكر والنفع فهن خير النساء.!!!!
وعلى نفس النسق الفكري يمضي عمرو بن العاص قائلاً في وصف مصر: "ترابها ذهب، ونيلها عذب، ونساؤها لعب، ورجالها عبيد لمن غلب".!! (تاريخ الأمم والملوك، الطبري، ص 175 )!
حتى أنت يابن العاهرة تتحدث عن نساء ورجال مصر هكذا؟ صدق من فضحك في كتب التاريخ وبيَّن لنا أن الست أمك لم تكن إلاَّ بغياً تتاجر بجسدها لتنجب نغلاً مثلك مجهول الأب ليسب في أسياده من الشرفاء والشريفات.!
وحتى عبد الله بن عمرو بن العاص أيضاً يسير على خطى أبيه فيقول: "لما أهبط إبليس وضع قدمه بالبصرة وفرخ مصر". (المواعظ والاعتبار في ذكر الخطب والآثار، المقريزي، ج1، ص 167).
ما هذا؟ لماذا يتحدث هؤلاء البدو عن نسائنا ورجالنا بهذه القذارة؟ لماذا يكرهوننا ويحتقروننا لهذا الحد؟، يبدو أنهم لما دخلوا مصر وجدوا للمراة المصرية وضعاً مميزاً وتكاد تتساوى مع الرجل في الأهمية، فلم تفرق الحضارة المصرية الفرعونية بين الذكر والأنثى كما فعل الإسلام، فللمرأة إحترامها في المنزل وخارجه، ولم ينظر الرجل المصري إلى المرأة المصرية على أنها بلا كرامة أو حيثية، أو حتى على أنها كائن أقل منه، ولم يشبهها بالكلب الأسود والحمار مثلما فعل دين البدو، بل ونجحت أكثر من مصرية في أن تصير ملكة متوجة على عرش مصر، فلم تكن نساؤنا ناقصات عقل ودين إلا بعد دخول البدو إلينا.
وبسبب المساواة بين الذكر والأنثى التي حيرت البدو ، إخترعوا قصة حقيرة عنا نحن المصريين، تقول أن فرعون قد أخذ جميع رجال المملكة لمطاردة موسى النبي، ومات هؤلاء الرجال جميعاً ولم يبق في مصر سوى النساء والعبيد، فتزوجت نساء القبط من العبيد وأنجبن المصريين المخنثين هؤلاء الذين يحترمون المرأة لأنهم مجرد عبيد عندها، وهاكم النص الذي لا يتطرق إليه أحدهم.!
وقال ابن عبد الحكم: وكان نساء أهل مصر حين غرق من غرق منهم مع فرعون ولم يبق إلا العبيد والأجراء لم يصبروا عن الرجال فطفقت المرأة تعتق عبدها وتتزوجه، وتتزوج الأخرى أجيرها، وشرطن على الرجال أن لا يفعلوا شيئاً إلا بإذنهن، فأجابوهن إلى ذلك، فكان أمر النساء على الرجال.!
فحدثني ابن لهيعة عن يزيد ابن أبي حبيب: أن نساء القبط على ذلك إلى اليوم، إتباعا لمن مضى منهم، لا يبيع أحدهم ولايشتري إلا قال: أستأمر امرأتي.!!
وقال إن فرعون لما غرق ومعه أشراف مصر لم يبق من الرجال من يصلح للمملكة، فعد الناس في مراتبهم بنت الملك ملكة، وبنت الوزير وزيرة، وبنت الوالي وبنت الحاكم على هذا الحكم، وكذلك بنات القواد والأجناد، فاستولت النساء على المملكة مدة سنين، وتزوجن بالعبيد واشترطن عليهم أن الحكم والتصرف لهن. فاستمر ذلك مدة من الزمان، ولهذا صارت ألوان أهل مصر سمرا من أجل أنهم أولاد العبيد السود الذين نكحوا نساء القبط بعد الغرق واستولدوهم.! (آدم متز، الحضارة الإسلامية في القرن الرابع الهجري، ص 127)!
على الأقل عرفنا من هذا النص سبب سمرة وجوهنا، فنحن أحفاد عبيد تزوجوا من هوانم، واختلط سوادهم ببياضهن فأنتج لوننا الأسمر، ولذلك أيضا أصبحنا شعب ذليلا لا يعرف للكرامة معنى.!!!!
وقد روي عن عمر بن الخطاب: أنه سأل كعب الأحبار عن طبائع البلدان وأخلاق سكانها فقال: إن اللّه تعالى لما خلق الأشياء – جعل كل شيء لشيء فقال العقل: أنا لاحق بالشام فقالت الفتنة: وأنا معك وقال الخصب: أنا لاحق بمصر فقال الذل: وأنا معك وقال الشقاء: أنا لاحق بالبادية فقالت الصحة: وأنا معك. (المواعظ والاعتبار في ذكر الخطط والآثار، المقريزي، ج1، ص 167)!
وكلب الأحبار أو كعب الأحبار هذا هو من قال عنا: "ومصر أرض نجسة كالمرأة العاذل يطهرها النيل كل عام".!
طبعا ما دمنا أولاد عبيد وعاهرات فلابد وأن نعشق الذل، ولابد وأن نكون أنجاسا نحن والأرض التي نعيش عليها أيضا، هكذا قال عنا كعب الأحبار لعمر، وبالتالي فلا قيمة لنا ولا ثمن.
أما الصحابي الجليل و عم النبي محمد وأكبر راوي للأحاديث ابن عباس فيضيف لنا صفة جديدة:
"عن ابن عباس: المكر عشرة أجزاء، تسعة منها في القبط وواحد في سائر الناس.!! (المواعظ والأخبار، المقريزي، ص 50 )!
إذن فوق كل هذه الصفات هناك المكر الذي إستحوذنا على تسعة أعشاره، ولكنه نسيَّ أن المكر في الإسلام صفة جميلة، فالله الإسلامي نفسه هو خير الماكرين، إذن فنحن أقرب ما نكون للسماء لأننا نسير على درب الإله الماكر.!!
نسينا أن نذكر رأي الصعلوك معاوية فينا، فقد رأى اننا لا شئ، أي أقل من الحيوانات، فقسم سكان مصر في وقته إلى ثلاثة أصناف: "ثلث ناس، وثلث يشبه الناس، وثلث لا ناس، ... فأما الثلث الذين هم الناس فالعرب، والثلث الذين يشبهون الناس فالموالي، والثلث الذى لا ناس المسالمة يعني القبط.! (مروج الذهب، المسعودي، ص 311 ).
حتى هذا الشخص الذي وصفه محمد بأنه صعلوك، يجد في نفسه الحقد الذي يحمله العبيد دائما لأسيادهم فيصفنا بأننا أقل من البشر، مصر الفراعنة والنيل والأهرامات وجنة الله على الأرض ومستودع خير العالم ومدرسة الفكر العالمي وأم الدنيا و أول من نادى بالحق والضمير، يصف هذا الحقير أهلها بأنهم لا ناس، هل رأيتم أيها السادة مهزلة خلقية أشنع من هذه؟
إذا كان هذا رأى النبي وكبار صحابته، فلنا أن نتوقع أن يمضي المفسرون على تلك السنة في إهانة أهل مصر، فيورد المقريزي في مواعظه:
"أهل مصر يغلب عليهم الدعة والجبن والقنوط والشح وقلة الصبر وسرعة الخوف والحسد والنميمة والكذب والسعي إلى السلطان وذم الناس بالجملة، كما يغلب عليهم الشر والدنية التي تكون من دناءة النفس والطبع". (المواعظ والأخبار بذكر الخطط والآثار، المقريزي، ص 43).
الرجل لم يترك لنا نقيصة إلا ألصقها بنا، باختصار نحن أمة لا تستحق الحياة، ويكمل فضيلته:
"ومن أجل توليد أرض مصر الجبن والشرور والدنية لم تسكنها الأسد، حتى كلابها أقل جرأة من كلاب غيرها من الأمصار، وكذلك سائر ما فيها أضعف من نظيره في البلدان الأخرى، ما خلا ماكان منها في طبعه ملايمة لهذا الحال كالحمار والأرنب". (نفس المرجع).
ياللهوان، أحتى كلابنا يا شيخ أقل جرأة من كلابكم، والأسود ترفض أن تعيش على أرضنا الذليلة؟ فالأرض نفسها هي التي تولد في المصري الشر والذل والجبن والدناءة، ولا يرى شيخنا شيئا إيجابيا في مصر وسكانها سوى في الحمير والأرانب، لأنها تشبه في طباعها طباع الشعب المصري.!!!!
وبعد... هل انتهينا من سرد سبابهم فينا؟... لا والله لم ننته وما ذكرنا إلا غيض من فيض، ولو كتبنا ما قالوه فينا لملأنا مجلدات، ولكننا نكتب فقط لنعري الوجه القبيح للبدو الذي يخفوه عنا، وليعرف الجميع أنهم يكرهوننا كراهية التحريم، ولم يكونوا إخوة لنا في يوم من الأيام ولن يصبحوا أيضا.
ونتساءل عن سبب تلك الكراهية العميقة في نفوسهم، فلا نجد إلا الحقد على تاريخ مصر الذي يحاولون تدميره لأنه يذكرهم بأصلهم الوضيع. على سبيل المثال كان أول ما لفت نظر عمرو بن العاص في الأسكندرية انه وجد بها أربعة آلاف حمّام، في حين أن نبي الإسلام محمد كان يتبول في إناء ويضعه تحت فراشه، أما زوجاته الشريفات فكن يخرجن للخلاء ليتبولن، فلم يعرف البدو الحمامات إلا بعد أن احتلونا، ناهيك عن آلاف التفصيلات الصغيرة والكبيرة التي حاولوا تقليدنا فيها، ولهذا السبب كرهونا، لأنهم يملكون القوة ولكن بلا جذور، واليوم يمتلكون المال ولكن ما زال إحساس النقص يتملكهم، علينا فقط أن نعرف اننا لسنا إخوة، وعلاقتنا بهم لم تكن ودية في يوم من الأيام، وعلينا ألا ننقاد كالخراف وراء كهنتنا الذين يخدعوننا آناء الليل وأطراف النهار، علينا أن نبحث ونعلم تاريخنا حتى لا نردد مقولاتهم عنا، وحتى لا يقتنع أبناءنا بأن جدودهم كانوا قطيع من المجرمين الكفرة إلى أن أشرق عليهم نور الإسلام فبدأ تاريخهم..... أيها السادة إستيقظوا إنهم يضحكون عليكم.!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كيف دمر الإسلام مصر منذ عمرو بن العاص
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عشاق سوريا الأسد :: كوكتيل عشاق سوريا الأسد :: تاريخ & آثار & سياحة-
انتقل الى:  
مواقع صديقة
>